الإثنين 2019-10-07 19:33:56 جامعات ومدارس
حملة تنمر وضرب عنيف واجهها طفل في إحدى مدارس اللاذقية
المدرسة اكتفت بإرسال الطفل لمنزله والأم نشرت صور أظهرت الضرر الحاصل
سيريالايف

تعرض طفل في مدرسة الشهيد "علي أحمد حلوم" بمدينة اللاذقية للضرب من قبل طالب آخر أكبر سناً منه، قبل أن يغيب عن الوعي متأثراً بالنزيف الحاصل جراء الضرب.

وتأثرت عين الطفل بجروح بالغة، في وقت اكتفت إدارة المدرسة بإرساله إلى منزله رفقة المستخدم دون إسعافه حتى، وذكرت والدة الطفل أنها استلمت طفلها ولم تتلقى أي معلومات عن سبب الحال الذي وصل إليه طفلها.

ونقلت صفحة "عين على الفساد في زمن الإصلاح" على فيسبوك وموقع سناك سوري شكوى الأم وصورة الطفل التي تظهر آثار الضرب، حيث تنتشر الكدمات في مناطق مختلفة على وجهه وأنفه وجبينه إضافة لازرقاق وورم تحت العين.

حالة التنمر التي تعرض لها الطفل من قبل أقرانه الأكبر منه سناً ليست الأولى من نوعها ولا الوحيدة وهناك الكثير من الطلاب الذين يتعرضون لمثل هذه المواقف، وهذا يفتح الباب واسعاً للتساؤل حول طريقة تعامل الكوادر التدريسية والإدارية مع مثل هذه الحالات حيث أن الحديث عن تواجد المدرسين في الباحات بين الطلبة قد لايحل المشكلة ولابد من إعادة تأهيل الكادر التدريسي والإداري معاً للتعامل مع ظاهرة التنمر خاصة في ظل ماتشهده مدارسنا من حالات عنف زادت خلال سنوات الحرب بسبب مشاهد العنف التي مرت على أطفال سورية، وذلك وفق ما نقله موقع سناك سوري.

يذكر أن طفلاً سورياً انتحر قبل يومين في تركيا نتيجة تنمر تعرض له في المدرسة

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019